أبو حلبية يدعو لمواجهة "نتنياهو" في الحرم الإبراهيمي كما حصل مع "شارون" خلال اقتحامه الأقصى عام 2000

تاريخ الإضافة الأربعاء 4 أيلول 2019 - 1:58 م    عدد الزيارات 331    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، شؤون المقدسات، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


وصف رئيس مؤسسة القدس الدولية في فلسطين، النائب "أحمد أبو حلبية"، أن نية رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بتدنيس المسجد الابراهيمي في مدينة الخليل بالتصعيد الخطير ويعد مساس بمشاعر المسلمين، معتبراً ذلك جريمة صهيونية تستوجب الملاحقة.

 

وقال أبو حلبية في تصريح خاص بالدائرة الإعلامية لكتلة التغيير والإصلاح: "نتنياهو يريد بهذا الاقتحام للمسجد الابراهيمي عمل دعاية انتخابية خاصة به لانتخابات الكنيست الصهيونية وكسب تأييد للأحزاب اليمينية الصهيونية وهذا الاقتحام يعتبر جريمة حرب بحق المسجد الابراهيمي باعتبار ان فيه تدنيس لقدسية المسجد".

 

وأضاف " كما فعل شارون في عام 2000 وعلى إثر ذلك انطلقت انتفاضة الأقصى في ذلك الوقت وهذا التدنيس الجديد للمسجد الابراهيمي يعد جريمة صهيونية جديدة ".

 

وأوضح أبو حلبية أن "هذه التغول الصهيوني ضد المسجد الابراهيمي قديم جديد فلقد اقتحم الصهاينة المسجد الابراهيمي أكثر من مرة وتم تقسيمه منذ احتلال الخليل في عام 1967، مبيناً أن نتنياهو يريد ان يفرض الأمر الواقع في المسجد الابراهيمي".

 

وطالب أهالي الخليل للتصدي لزيارة نتنياهو وأن يكون لهم موقف في مواجهة هذا الاقتحام كما فعل أهلنا في الأراضي المقدسة في عام 2000 عندما اقتحم المسجد الأقصى بالحجارة.

 

ودعا أبو حلبية لموقف عربي واسلامي للتصدي لممارسات الاحتلال بحق المسجد الابراهيمي، مطالباً السلطة بمواقف جدية تتجاوز الشجب والادانة والعمل على ملاحقة ومقاضاة للمجرم الصهيوني نتنياهو وغيره من قادة الاحتلال.

 

وأشار أبو حلبية أن الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بحق المسجد الابراهيمي لن تغير من التاريخ شيئاً.

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »